Back أنت هنا: الرئيسية أخبــار المحافظــات محافظة صنعاء

موظفون بالخارجية يكسبون قضية ضد وزارتهم

الزمتها المحكمة اﻹدارية بدفع أتعاب التقاضي

موظفون بالخارجية يكسبون قضية ضد وزارتهم

أصدرت المحكمة الإدارية الابتدائية بصنعاء أمس الثلاثاء 2/9/2014م حكمها في القضية المرفوعة من قبل موظفين بوزارة الخارجية ضد الوزارة وقضت المحكمة في جلستها برئاسة القاضي الدكتور بدر الجمرة رئيس المحكمة، قضت بقبول الدعوى وإلزام وزارة الخارجية بإصدار قرارات التعيين واستكمال إجراءات توظيف المدعين، ودفع أتعاب ومخاسير التقاضي بنصف مليون ريال يمني،صورة لمبنى وزارة الخارجية

وقال المحامي صالح المريسي ألمترافع في القضية أن مؤسسة علاو للمحاماة كانت قد تقدمت بدعوى قضائية نيابة عن خمسة وعشرين موظفا وموظفة ممن وزعتهم الخدمة المدنية على الخارجية في مايو 2013م بموجب الفتوى الصادرة من وزارة الخدمة المدنية رقم (2768) وتأريخ 11/5/2013م استنادا إلى قرار مجلس الوزراء رقم (230) لعام 2013م بشأن ضبط عملية التوزيع للموظفين الجدد للعام 2011م، وقامت الخارجية بتسليم رواتبهم دون تمكينهم من العمل على الرغم من تمكين نظرائهم من العمل في مدينة عدن وصدور فتوى من وزارة الشئون القانونية ببطلان تصرف الخارجية المتعلق برفض تمكين الموظفين من أعمالهم.

اليمن تتسلم السجينان أمين البكري وفادي المقالح من سجن باجرام.

اليمن تتسلم السجينان أمين البكري وفادي المقالح من سجن باجرام.

موسى النمراني – هود أون لاين

علمت منظمة "هود" أن السلطات اﻷمنية اليمنية تسلمت صباح اليوم الثلاثاء26/8/2014م سجينين يمنيين كانا محتجزين في قاعدة باجرام اﻷمريكية بأفغانستان، وذكرت هود في بلاغ صحفي أن كلا من أمين محمد البكري وفادي أحمد المقالح من ضحايا الحرب اﻷمريكية على مايسمى باﻹرهاب وأفرج عنهما في سياق الترتيبات اﻷمريكية للانسحاب من أفغانستان،

وسجن البكري والمقالح منذ عام 2002م دون أن يدن أي منهما بحكم قضائي، و ورفعت لصالحهما قضايا أمام القضاء اﻷمريكي، وتم تسلميهما للسلطات اليمنية قبل أن يُفصل في قضاياهم، وأعربت هود عن أملها في أن تسرع السلطات اﻷمنية اليمنية في إجراءات اﻹفراج عنهما، وتطالب هود باﻹفراج عن بقية المعتقلين اليمنيين في قاعدة غوانتنامو اﻷمريكية في كوبا الذين يقارب عددهم التسعين يعانون ظروفا غير إنسانية ويقضون حياتهم في السجن دون إدانة من أي نظام قضائي، وتحرمهم الولايات المتحدة من حقوقهم كمدنيين أو حتى كمحاربين وفقا للقانون الدولي اﻹنساني، ويضطرون إلى اﻹضراب عن الطعام، احتجاجا على سوء المعاملة وإهانة المقدسات اﻹسلامية من قبل سجانيهم، وتحرمهم السلطات أحيانا من حقهم في اﻹتصال بذويهم عبر الصليب اﻷحمر كعقوبات إضافية.

المحامي سليم علاو يتعرض لمحاولة اختطاف.

logo-small 300 228

أثناء ممارسته لعمله 
المحامي سليم علاو يتعرض لمحاولة اختطاف.
موسى النمراني
قال مصدر بمؤسسة علاو للمحاماة والاستشارات القانونية أن المحامي/ سليم علاو نجى من محاولة اختطاف تعرض لها ظهر اليوم الخميس5/6/2012م بصنعاء، أحبطها أفراد من قسم شرطة الحميري، وأكد المحامي صالح المريسي أن متهما بالاشتراك في جريمة محاولة اختطاف علاو قيد الاحتجاز، بينما أفرج عن آخر لاعتبارات إنسانية، وضبطت الشرطة أسلحة استخدمت في الجريمة، منها بندقية أفرغت من الذخيرة أثناء محاولة الاختطاف، ولا تزال الإجراءات مستمرة لإكمال ملف جمع الاستدلالات وإحالة القضية إلى النيابة.

هود تدين إغلاق قناة اليمن اليوم وتدعو للإعتذار لمشاهديها

logo-small 300 228

قالت أن الفتنة تكمن في إهانة الشعب وحرمانه من حقوقه
هود تدين إغلاق قناة اليمن اليوم وتدعو للإعتذار لمشاهديها
موسى النمراني – هود أون لاين:
قالت الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود" أنها تشعر بقلق بالغ بسبب استمرار ما وصفتها بخطوات الانتكاسة في مختلف مجالات الحياة، وأضافت أن مظاهر الفتنة وتهديد السلم الاجتماعي تكمن في إهانة المجتمع وممارسة جرائم العقاب الجماعي من استهداف للخدمات العامة وحرمان من المشتقات النفطية علاوة على الحرمان المستمر للمواطنين من حقوقهم في التعليم الجيد، والأمن، والضمان الصحي والاجتماعي، والأمن الغذائي، والفرص المتكافئة.
وأدانت "هود" إقدام السلطات على إغلاق قناة اليمن اليوم ومداهمة مقرها بصنعاء ومصادرة ونهب بعض ممتلكاتها، وعدت "هود" ذلك علامة مؤسفة على أن التغيير الحاصل في السلطة إنما شمل الوجوه بينما تستمر السياسات الناتجة عن ذات العقلية المتخلفة والإقصائية، وقالت "هود" في بيانها بينما لا يزال المجتمع في حاجة إلى المزيد من الحريات الإعلامية التي يعبر من خلالها عن همومه وتطلعاته ويمارس من خلالها عملية التفكير العلني مساهمة في ترشيد السياسات العامة للدولة إذ بنا نعود إلى نقطة متأخرة نظن أننا كنا قد عبرناها في طريق شعبنا نحو الحرية والانعتاق من سلطة الفرد أو العسكر، التي تنتهج سياسات تخلق أسباب وظروف الثورة عليها بحسب البيان.
وأضافت "هود" في بيانها أن الغضب الشعبي ليس ناتجا عن طريقة هذه القناة أو غيرها في تغطية الأخبار بقدر ماهو ناتج عن شعور المواطن بمدى الإهانة اليومية التي يتجرعها في سبيل حصوله على حاجاته الضرورية وبالتالي فإن التوقف عن إهانة المواطنين وحرمانهم من أبسط حقوقهم هو الطريق الوحيد لتخفيف هذا الشعور بالغضب، وليس إيقاف وسائل الإعلام وتكميم الأفواه.
وقال البيان الصادر عن "هود" أنها لا تكتفي بالدعوة إلى إعادة منهوبات قناة اليمن اليوم والإعتذار لمشاهديها الذين حرموا من حقهم في الاطلاع على مخلف وجهات النظر، وإنما تدعو السلطات متخذة القرار السيئ إلى أن تقلع عن مجرد التفكير في انتهاج سياسة كهذه تصادر حقوق الناس وحرياتهم وحقهم في التنوع السياسي وتفتئت على سلطة القضاء، وتخلق المزيد من أسباب التوتر والشعور بالغضب.
 
نص البيان
 
بيان بشأن الإعتداء على مقر قناة اليمن اليوم، وإغلاقها.
تدين الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات "هود" إقدام السلطات على إغلاق قناة اليمن اليوم ومداهمة مقرها بصنعاء ومصادرة ونهب بعض ممتلكاتها، ونعد ذلك علامة مؤسفة على أن التغيير الحاصل في السلطة إنما شمل الوجوه بينما تستمر السياسات الناتجة عن ذات العقلية المتخلفة والإقصائية، فبينما لا يزال المجتمع في حاجة إلى المزيد من الحريات الإعلامية التي يعبر من خلالها عن همومه وتطلعاته ويمارس من خلالها عملية التفكير العلني مساهمة في ترشيد السياسات العامة للدولة إذ بنا نعود إلى نقطة متأخرة نظن أننا كنا قد عبرناها في طريق شعبنا نحو الحرية والانعتاق من سلطة الفرد أو العسكر، التي تنتهج سياسات تخلق أسباب وظروف الثورة عليها.
إن الغضب الشعبي ليس ناتجا عن طريقة هذه القناة أو غيرها في تغطية الأخبار بقدر ماهو ناتج عن شعور المواطن بمدى الإهانة اليومية التي يتجرعها في سبيل حصوله على حاجاته الضرورية وبالتالي فإن التوقف عن إهانة المواطنين وحرمانهم من أبسط حقوقهم هو الطريق الوحيد لتخفيف هذا الشعور بالغضب، وليس إيقاف وسائل الإعلام وتكميم الأفواه وإننا نشعر بقلق بالغ من استمرار خطوات الانتكاسة في مختلف مجالات الحياة، كما أن مظاهر الفتنة وتهديد السلم الاجتماعي تكمن في إهانة المجتمع وممارسة جرائم العقاب الجماعي من استهداف للخدمات العامة وحرمان من المشتقات النفطية علاوة على الحرمان المستمر للمواطنين من حقوقهم في التعليم الجيد، والأمن، والضمان الصحي والاجتماعي، والأمن الغذائي، والفرص المتكافئة.
إننا لا نكتفي بالدعوة إلى إعادة منهوبات قناة اليمن اليوم والإعتذار لمشاهديها الذين حرموا من حقهم في الاطلاع على مخلف وجهات النظر، وإنما ندعو السلطات متخذة القرار السيئ إلى أن تقلع عن مجرد التفكير في انتهاج سياسة كهذه تصادر حقوق الناس وحرياتهم وحقهم في التنوع السياسي وتفتئت على سلطة القضاء، وتخلق المزيد من أسباب التوتر والشعور بالغضب.
والله من وراء القصد
هود
12/6/2014م

محكمة تركية تصدر قرارا باعتقال قادة في الجيش الإسرائلي‎

logo-small 300 228

في جلسة حضرها المحامي اليمني عبدالرحمن برمان
محكمة تركية تصدر قرارا باعتقال قادة في الجيش الإسرائلي
موسى النمراني
عقدت محكمة العقوبات في اسطنبول الجلسة السادسة في قضية سفينة مرمرة التي تعرضت للاعتداء في مايو 2010م من قبل قوة إسرائيلية قتلت تسعة متضامنين وجرحت آخرين ومنعت السفينة من الوصول إلى قطاع غزة المحاصر، واعتقلت المتضامنين الذين كانوا على متنها ومن بينهم أربعة يمنيين.
وأصدرت المحكمة قرارا بإلقاء القبض على كل من راو غابي اشكنازي، رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، وإليعازر الفريد مارون، قائد القوات البحرية الإسرائيلية، وأفيشاي ليفي، المسئول عن استخبارات القوات الجوية، وعاموس يادلين، مدير الاستخبارات الإسرائيلية، وتتهمهم النيابة التركية بالقتل العمد، والشروع في القتل العمد، وإصابة أشخاص بجراح، والتسبب لآخرين بعاهات بدنية، والنهب واختطاف وسائل نقل بحرية وجوية وبرية والاستيلاء عليها وإلحاق الضرر المقصود بالممتلكات، وحرمان أشخاص من حرياتهم ، والتحريض على الاعتداء . وطالبت النيابة بسبب هذه الجرائم وبمقابل حق كل ضحية على حدة بمعاقبة المتهمين بما مجموعه آلاف السنين.
وحضر الجلسة من اليمن المحامي عبد الرحمن برمان، مع فريق قانوني من عدة دول قد تقدموا بشكوى للنائب العام التركي الذي أحال القضية إلى محكمة جنايات استانبول وعقدت المحكمة اولى جلساتها مطلع شهر نوفمبر 2012م وتعقد الجلسة الثانية اليوم الاثنين 26 مايو2014م.
وسبق للفريق أن تقدم بشكوى نيابة عن عائلات الضحايا أمام محكمة الجنايات التى تسلمت ملف القضية نهاية عام 2010م ولم تفصل فيه حتى اليوم.
واستمعت المحكمة خلال جلسات الاستماع إلى 211 شخص من بينهم 50 أجنبي من شاركوا في الأسطول من عدة دول مختلفة من بينها اليمن والولايات المتحدة والبحرين وبلجيكا والجزائر وإندونيسيا وجنوب إفريقيا وهولندا وإنجلترا وإسبانيا والسويد وإيطاليا وكندا وقطر والكويت ولبنان ومقدونيا وباكستان والأردن وسوريا.

جميع حقوق الحفظ الإلكتروني ©2012 خاص بالهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق و الحريات (هود)، الجمهورية اليمنية