Back أنت هنا: الرئيسية أخبــار المحافظــات محافظة صنعاء منظمات حقوق الانسان تحمل جماعة الحوثي وصالح مسؤولية أية أعمال انتقامية ضد أبناء تعز

منظمات حقوق الانسان تحمل جماعة الحوثي وصالح مسؤولية أية أعمال انتقامية ضد أبناء تعز

تقييم المستخدم:  / 1
سيئجيد 

تدين المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان التحريض الذي تمارسه وسائل الإعلام التابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح ضد عموم اليمنيين وأبناء محافظة تعز خاصة، في إطار الحرب الانتقامية التي تشنها جماعة الحوثي والتشكيلات العسكرية التابعة لصالح على محافظة تعز والتي راح ضحيتها عشرات الأطفال والنساء والمدنيين خلال الثلاثة الأيام الماضية.

التحريض ضد أبناء تعز جاء صراحة في العدد الأخير من صحيفة الميثاق الصادرة عن حزب المؤتمر الشعبي العام وتضمن ان أبناء تعز سيكونون عرضة للانتقام "إذا استمر حزب الاصلاح في القتل والتنكيل على أساس مناطقي ومذهبي، وسيكون بداية لنُذُر حرب أهلية واسعة"حسب زعم الصحيفة.

 وهددت الصحيفة بان آثار الانتقام ستتوسع خارج حدود المحافظة نظرا لانتشار أبناء تعز في مختلف محافظات الجمهورية"، في إشارة واضحة الى وجود أبناء تعز في كافة المحافظات اليمنية.

وتحذر المنظمات الموقعة على البيان من أن مثل هذا الكلام الخطير يؤكد على نوايا لسلوكيات خطيرة وممارسات إجرامية يعتزم تحالف الحوثي وصالح تنفيذها بحق المنتمين إلى محافظة تعز الساكنين في المحافظات التي يسيطر عليها هذا التحالف كردة فعل انتقامية على المقاومة التي واجهتها ميليشياتهم في مدينة تعز.

وبناء على ذلك تتوجه كافة المنظمات بنداء عاجل إلى المجتمع الدولي بهيئاته ومؤسساته الرسمية وغير الرسمية لتحمل مسؤوليته في حماية المدنيين ووضع حد لمثل هذه التهديدات، خصوصاً وأن العاصمة صنعاء بدأت تشهد مضايقات واستفزازات وانتهاكات يتعرض لها السكان المنتمون إلى محافظة تعز وإب والمحافظات الجنوبية بسبب خروجها من سيطرة المليشيات الانقلابية، وهو الأمر الذي يمكن أن يتطور إلى انتهاكات خطيرة وأعمال انتقام واسعة.

وإذ تحمل المنظمات الموقعة أدناه تحالف الحوثي وصالح المسؤولية الكاملة عن أية انتهاكات تطال المنتمين إلى محافظة تعز أو غيرها من المحافظات الساكنين في المناطق التي يسيطر عليها من تبقى من المليشيات المتمردة؛ فإنها تشدد على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بممارسة مهامه في الرقابة والرصد والتحري عن كافة الممارسات التي تقوم بها المليشيات الانقلابية، وعدم السماح بأية تطورات للحرب الدائرة في البلاد وتحولها إلى نزاع ذا طابع مناطقي أو طائفي بسبب فشلها في مخططها الانقلابي، وتوجهها إلى الانتقام من اليمنيين الذين رفضوا انقلابها وممارساتها.

والله ولي التوفيق

صادر عن:

بتاريخ  22 أغسطس 2015

-                  مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان.

-                  مؤسسة أكون للحقوق والحريات.

-                  الهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات – صنعاء (هود)

-                  منظمة صحفيات بلا قيود

-                  المنتدي الاجتماعي الديمقراطي

-                  مؤسسة عدالة للحقوق والحريات.

-                  المنظمة اليمنية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية.

-                  مؤسسة الغد للحقوق والحريات.

-                  مؤسسة تمكين للتنمية من أجل حقوق الإنسان.

-                  مؤسسة آفاق للتنمية وحقوق الإنسان.

-                  مؤسسة الحقيقة للإعلام.

-                  مؤسسة شركاء المستقبل للتنمية.

-                  مؤسسة الحقيقة الخيرية التنموية.

-                  المؤسسة اليمنية للثقافة والفنون

-                  مركز التدريب الإعلامي والتنمية

-                  منظمة مناصرة للتنمية الاجتماعية

-                  مركز الاعلام الاقتصادي

-                  منظمة فكرة الإعلامية الحقوقية

-                  منظمة حماية لحقوق الإنسان

-                  المنظمة اليمنية للتنشئة الحقوقية

-                  منظمة سواسية لحقوق الأنسان

-                  الجمعية اليمنية للصحة الإنجابية

-                  مؤسسة التنمية الشبابية

-                  مؤسسة هدف للتنمية

-                  مؤسسة وثاق للتوجيه المدني

-                  منظمة العدالة والانصاف

-                  منظمة السلم الاجتماعي والتوجيه المدني

-                  مركز معين للتنمية المجتمعية

-                  مركز اليمن لدراسات حقوق الإنسان

-                  رابطة المحاميين لتعزيز سيادة القانون

-                  مؤسسة استطيع تنمية إبداعية

-                  مؤسسة غيداء للتنمية

-                  مؤسسة  الوضاح للحوار والتنمية

-                  منظمة شفافية وبناء

-                           مؤسسة نشطاء للتنمية وحقوق الإنسان

أضف تعليق

  

 

         

                

كود امني
تحديث

جميع حقوق الحفظ الإلكتروني ©2012 خاص بالهيئة الوطنية للدفاع عن الحقوق و الحريات (هود)، الجمهورية اليمنية